Saturday , 11 July 2020
العربيةFrançaisEnglish
Home > Internet > Site daily El Khabar back to life, but unlike the old Modern System expected

Site daily El Khabar back to life, but unlike the old Modern System expected

News

News

Re-opening of the Algerian daily news site about a week after stopping and after threats against her by one of hackers was the news go down a new look for its location but now the opposite is expected back the old-look which apparently safer

But it does not rise to the required level compared to the position that the news has in the media arena. It is also wrong on the site that it does not contain a forum that brings together many and eager newspaper readers to a place that brings them together.…

Cpm Affiliation : the cpm advertising network

About خالد ميمون

Algerian blogger. Technical Adviser in Communications , Interested in the technology community and religion, Codifies irregularly in a blog Daily Mail , With expertise in the areas of : Communications , Networks , Servers ,Web design dynamic and customized solutions, Lennox systems and open source software.

33 comments

  1. May Allah accept from us and you

  2. Carefree Park back

  3. It is not righteousness to take over

  4. Al-Hakimi is a beauty

    But keep the essence of its meaning and true intention
    The news embodies everything beautiful
    Thank

  5. Farouk Omar decreases
    We are a people whom God cherished with Islam, so if we want glory without Him, God will guide us

  6. The smile in your brother's face is charity

  7. Whoever wants to the high sleepless nights

  8. A thousand congratulations!

  9. One who praises

    The best sites

  10. May God curse the hypocrites

  11. The Kaaba, may God protect it

  12. Peace, mercy and blessings of God Almighty be upon you.

  13. Peace be upon you and God bless you. It is better to never return. More brilliance and success.

  14. O God, show us in Israel the wonders of your ability

  15. O God, grant victory to our brothers in Palestine. Fail the Israelis, the enemies of religion, with your mercy, O Most Merciful

  16. O God, grant victory to our brothers in Palestine. Fail the Israelis, the enemies of religion, with your mercy, O Most Merciful

  17. Of ruthless ruthless
    God grant victory to our brothers in Gaza and the Palestinians as a whole

  18. O Allah, grant victory to our brothers in Palestine

  19. Oh God, support the Palestinians and let the Israelis down, O Lord of the worlds

  20. O Allah, reward us for this misfortune and make us better than it

  21. Khayther bin Youssef

    The words of GAZA.

    You’re leaving today’s world
    Sweeping, of your wings,
    My soul,my mind and me,
    You whisper,world today,
    The symbols of freedom,
    And democracy ,
    Your real face,
    Your sumptuous appearance,
    Your vultures are there,
    your greedy vultures,
    thirsty for drinking the blood of the innocent.
    You’re leaving today’s world,
    Sweeping away the evil ,and the good,
    Taking everything and nothing,
    Trample the voices and lives of
    Children and women,
    You’re leaving today’s world
    Wandering on the path of hate,
    Yesterday and tomorrow.
    Embalmed in Fatas Days.
    And embellished with glorious
    GAZA is crying..
    GAZA mourns your words
    GAZA mourns your innocent children.
    GAZA god is with you
    GAZA to GOD the almighty.
    Khiter benyoucef.

  22. A life thrombus

    Schoolgirl Youssef Al-Shami Sharifa, 13 years old, from the completion of Sidi Issa bin Tayyib. Jandal of Ain Defla Province.
    -In the Name of God, Most Merciful, Most Compassionate. O sun, yellow and white scandal, open your door and convey your torment.
    يا فلسطين يا بلاد يا نصف قؤادي أنا معك يا غزة.هيا هبو يا تراب و إنهض من تحت أقدام الصهيونية .
    يارب أريهم قدرتك
    يا غزة قاومي ولا تستسلمي الله معك والجزائر معك.
    ليس اليهود بأبطال هم جرذان هاربين من المياه و يظهرون القوة على وجوههم .
    يا فلسطين نحن إخوانك

    1. تلميذة مزيان فاطمة الزهراء 14سنة من إكمالية سيدي عيسى بن طيب.جندل ولاية عين الدفلى.
    اللهم أنصر أهل غزة من شر الضاليمين والضلامين

    1. من بين تلاميذ إكمالية بن سيدي عيسى الطيب.جندل ولاية عين الدفلى.
    *بن عزيزة حنان.13سنة.
    بسم الله الرحمان الرحيم.أهل غزة إن عجزنا عن نصرتكم فلن نعجز عن الدعاء لكم.
    أهل موتكم يحي ضمائرنا الجزائر إلى جانبكم.
    **أحبك يا غزة اللهم أنصر إخواننا في غزة
    ***فكوا الحصار يا عرب….

  23. بسم الله وبعد
    نستانس برجوع موقع الخبر وهذا ماكنا نامل به وبئ حلة كانت قديمة ام جديدة هذا للزيادة في نقل المعلومة لنا كمتشوقين لقراءة الجديد دوما والحقيقي الواقي كذالك

  24. كانت يومية الخبر بالنسبة لي احسن واحق اليوميات منذ الثانية عشر من عمري لكن اليوم لما اراها تطال السياسة بهذا الشكل الغريب جدا وكأن الجزائر لا يسكنها غير السيد …..

  25. كان يا مكان ثعلبان . يتشاجران . يتلاسنان دخلا إلى حديقة ساحرة يقال لها بلغة مستعمرنا ألجيري الثعلب الأول أسمه قورشلا ( أقلب من فضلك) والثعلب الثاني إسمه ربخلا ( أقلب )
    كلاهما يقول أنا لي السبق و الطرف الآخر ماهو فاهم فيها والو قورشلا وربخلا نسيا أن وجودهما في هذه البلاد بفضل العشرة دنانير التي يدفعها الفقير المسكينلان أغنياءنا عندهم البديل الإلكترونيهذا الفقير الذي يحتاج إلى ان يعرف بلاده هل يملك قورشلا وربخلا ركنا سياحيا يعرف المواطن والأجنبي ببلادنا كلا . يحتاج كذلك إلى معلومات و أفكار جديدة ( التكنولجيا الجديدة والعلوم الحديثة ) وليس إلى اخبار منقولة حرفيا يحتاج كذلك إلى دليل للمطارات و السكك الحديدية و المستشفيات ووووووو. للأسف مش موجود على ظهر هما متى يضع المواطن قورشلا وربخلا في أرشيفه المصون بدل تركهما في مقاعد الساحات العمومية سؤال الإجابة عنه بنعم لكن عندها يكفان عن الضحك على هذا الشعب
    ويوقفان مهزلة التلاسن ويدركان أن الحديقة الساحرة لها حصانة فطرية يستحيل إختراقها .
    أليس كذلك يا قورشلا أليس كذلك يا ربخلا

  26. In light of the unjust government, the symbol of the Arab governments revolves around God Ghaleb Haha, and my Lord is released

  27. Oh God, support our brothers in Gaza

  28. Oh God, victory in Gaza

  29. The definition of the Algerian people

    اعتدي علي الجزائريين في القاهرة .استقبلوا هناك بحفاوة منقطعة النظير حيث قدم لهم المصريون الطوب المشوي علي طبق من ذهب وغلب الخضرفي أدني الأرض ثم بعد ذلك سيغلبون .وكان الجزائريون حينها متربعين علي عرش مجموعتهم فسرق منهم المصريون فرحتهم فماذا كان رد الفعل ؟ عندما خرجوا من القاهرة(Sorry, oppressed) Eat them upside down ! Because of insignificance (I mean betrayal mixed with treachery, and this is what the Algerians hate ) The Egyptians wanted to reduce their joy …بعد مقابلة المريخ مباشرة لم يسمع الجزائريون حتي الآن إلا الشتم والقذف والتكفير من أبواق الفضائيات المصرية المتعودة ! وعلي لسان المتعودات من خلف أروقة الأستوديو هات ! The Algerians said, I leave you alone. Let the convoy go and let the dogs bark. They are accustomed, especially when politics interfered, spoiled the Arab athletic wedding, then entered the sex, destroying the mind of the president and the hereditary republics( Even Haifa Haifa entered the line ) و نراهم الآن يجمعون لقطات مفبركة وكل شاردة وواردة من ملعب المريخ و من أرشيف المشجعين في المسيرات الشعبية أيام المظاهرات المؤيدة للعراق وأيام خنق قطاع غزة أثناء اجتياح الكيان الصهيوني للأراضي الفلسطينيةأظن لعنة حصار غزة حلت بهم ورمت بهم إلي الحضيض ربما لايفيقون من هذه الصدمة إلا بعد شهور بعدما يشبعون سبا وشتما .يسبون الجزائر ويقصدون المغرب العربي كله – قل لهم من أسس الخلافة الفاطمية ومن بني قاهرة المعز الفاطمي ومن بني لهم الأزهر الشريف ومن دعمهم وساندهم عندما تركوا أحذيتهم لبني صهيون يلعبون بها ومن صنع لهم جسرا جويا من موسكو إلي القاهرة- I suspect that informing them(I mean their horns ) I have compassed him and now specializes in insulting and insulting the Arabs one after the other in your Lord. Tell me who greeted the Arabs from their tongue over the recent history?…! In the end, two things astonished me, the wonderful reception of the Algerians in Sudan, the pioneering player who conquered the British and the rapid spread of the Algerians there before the game that bitten the camel's back.… Do not be afraid, Algerian Arabs, they can reach anywhere to Mars ( The real, not the stadium)-يا عرب عاربة لاتنالوا شيئا من الفراعنة إلا التخلف والهزائم المتوالية من الأسلحة الفاسدة حتي خنق قطاع عزة والتاريخ لايرحم .أقول قولي هذا واستغفرا لله من كل ذنب عظيم و من شر الحاسدين الذين يحسدون عرب الخليج في بيترودلاراتهم والفلسطينيين في مقاومتهم والجزائريين في كرتهميا هؤلاء مرغتم أنوف العرب والمسلمين في الوحلحلو عنا يكفينا هذا التردي الذي انتم فيه السبب والنتيجةشكرا لسعة صدرك أيها العربي الحقيقي يعني القح ..وها هو
    تعريف الشعب الجزائري:
    The people of Algeria are Muslims, and the Arabs of Arabia are affiliated with
    Whoever says sharp about his origins or says he died has lied

    A large part of the Algerian people say that now the older sister has gone out on her hair and on etiquette and decency…

    منذ الاستقلال لم أر راية الشهداء تحرق لم يحصل مثل هذا التصرف الأخرق حتي في إسرائيل

    ثمن الجزائر يساوي مليون شهيد تقدير الإخوة المشارقة لأنهم دائما يحذفون نصف مليون لحاجة في نفس يعقوب!
    تقدير معظم الجزائريين مليون ونصف فيما بين 1954و 1962 .
    As for my assessment, personally, it is a million and a half martyrs, plus the martyrs of resistance to France's entry into Algeria since 1830, passing through almost all popular uprisings at the rate of an uprising every nine years.(9)…in a year 1945 Only 54,000 martyrs fell … إلي غاية اندلاع الثورة المباركة .
    في الحقيقة أن الجزائر لم تأت إلي الوجود بموجب شهادة ميلاد من توقيع الاستعمار في شكل اتفاقية جلاءالجزائر شيء آخرالجزائر رسالة
    خطها الشعب بدمائه…Its price is very expensive…

    ……………………………………….
    I apologize for any error from Shimie that I am not reviewing what I am writing

  30. Really Al-Khobar
    It is a guiding light on the road
    It is the third eye
    And the lung that the Algerian continent breathes
    الف تحية وتحية الى كل ساهريين على هذا المعلم الوطني

  31. السلام عليكم يتعرض الجزائري للعديد من التناقضات و التجاوزات التي تقض مضجعه لكن مؤخرا وجدنا في الخبر قوة تعمل على تعرية المتجاوزين وفتح أعين السلطة الرشيدة الغافلة على ما يجري من وراء ظهرها .. لكننا نرغب وبشدة في وسيلة لايصال انشغالاتنا لكم عبر موقعكم لتجد طريقها لصفحاتكم .. لأنني شخصيا أرى كوارث تسييرية على مستوى بلديتي (أولادجلال / Biskra) وككل من حاورت من المواطنين اردد دوما ليت الخبر تشرفنا يزيارة تثلج صدورنا وتحسسنا بأن صيحاتنا قد حاوزت الزجاج الذي يحتوينا