Lundi , 20 novembre 2017
العربيةFrançaisEnglish
Accueil > Internet > Tout séjour sur les enfants pauvres qui ne seront pas profiter de la joie de la fête?

Tout séjour sur les enfants pauvres qui ne seront pas profiter de la joie de la fête?

Au nom de Dieu le Miséricordieux

الكثير من الأسر هذا العام لن تفرح كسابق عهدها بعيد الأضحى هذا العيد الذي بقدر ما يجلب الفرحة للكثيرين إلا أنه سيجلب الإحباط والاسى لأسر كثيرة أخرى ,هذا العام الصعب الذي زلزل أرباب الأسر بهزاته المستمرة , فبعد الدخول الاجتماعي الحار والذي صحبه شهر رمضان ومن ثم تلاه العيد بكل ما معهم من أعباء أرهقت كاهل المواطن البسيط ,

aide

تأتي الأزمة الاقتصادية العالمية التي ألقت بضلالها المرعبة على الوطن مما أدى الى انخفاض في سعر البترول وأدى من جهة أخرى الى ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية الى أرقام خيالية أدت الى انتقال طبقة كبيرة من المواطنين الى فئة الفقراء المعدومين, بعد كل هذا جاءنا عيد الاضحى فلم نجد بما نستقبله سوى الدعاء بأن تطل شمس الفرج بقدومه , أسوأ ما في هذه الحال هو رؤية طفل حزين لم يسعفه الحظ ليفرح بأضحية كسائر الناس لأن سعرها سار ليس في متناول يد رب الأسرة الذي عجز عجزا ما بعده عجزمن أين يكون العيد سعيداالكثيرون يعانون هذا العاماللهم فرج كرب جميع المسلمين وعوضهم بأحسن من هذا.

cpm Affiliation : le réseau de publicité cpm

A propos de Khaled Mimoune

Blogueur algérien. Conseiller technique en communication , Intéressé par la communauté de la technologie et de la religion, Codifie irrégulière dans un blog Daily Mail , Grâce à son expertise dans les domaines de : Communications , Réseaux , Serveurs ,solutions dynamiques et personnalisées conception Web, Systèmes de Lennox et des logiciels open source.

Pas de commentaire

  1. أخ خالد.. على الرغم من كل هذا الحزن والألم فهناك نسمات سعادة تلفح قلوب الأطفال.. ليست بأضحية ولا بثياب جديدة.. ولكن ببسمات وقفزات هنا وهناك.. لا يشعر بها إلا هم..

    كم هو محزن هذا الحال.. ولكن ربما تكون السعادة عند الغني مفقودة .. أكثر منه عند الفقير..

    دائما أذكر من حولي بأن يقارنوا بأهل غزة ليستشعروا السعادة بكل أوجهها..

    أسأل الله أن يفرج كرب جميع المسلمين وأن يعزهم بالإسلام وأن يزرع السعادة في قلوبهم والأمل في حياتهم.. وأن لا يحرمك أجر إستشعارك بألمهم وحزنهم.. (كم هو جميل)

    كل عام وأنت بخير والأمة بخير والمسلمين بخير..

    كل عام وأنت على الطاعة في زيادة..

  2. نعم..
    أي عيد للفقراء!! لكن يجب علينا الفرحة فيه مهما كانت الظروف ولنتعبد الله بهذه الفرحة فالحزن لن يفيد شيئا في رفع المعاناة عنهم بل العمل الجاد لرفع المعاناة عنهم
    اسأل الله ان يعيده علينا ونحن في فرحة وعزة وخير ونعمه

  3. مسك الحياة@ دائما سباقة في الردود على مواضيعي بارك الله فيك على المداخلة الجميلة
    محمد فتحي@ شكرا جزيلا أخي محمد بارك الله فيك على الرد