Samedi , 19 août 2017
العربيةFrançaisEnglish
Accueil > Observateur > Wikileaks au service d'Israël | Le Nouveau Testament.

Wikileaks au service d'Israël | Le Nouveau Testament.

Au nom de Dieu le Miséricordieux

منذ ظهور و انفجار قنبلة موقع ويكيليكس وأنا مرتاب من حقيقة هذا الزلزال الإعلامي السياسي الذي يبدو في ظاهره شاملا و عادلا في كشف حقائق الحكومات و خاصة الحكومة الأمريكية و لكن المتمعن قليلا في فحوى هذه الوثائق لا يجد أي وثيقة تكشف أي سر من أسرار الاحتلال الاسرائيلي .

 

wikileaks-israel

كنت أتوقع من هذه المواقع كشف بعض الحقائق عن الحرب على غزة حقائق تساعد على محاسبة المحتل الاسرائيلي . لا شيئ يذكر سوى بعض التقارير عن الحكام العرب التي نعلمها جيدا قبل أن يعلم بها السفير الأمريكي …؟

كل تلك الوثائق المسربة تخدم اللوبي الإسرائيلي في الضغط على الحكومات المعنية و تخدم حكومتهم جيدا في توجيه الرأي العام العالمي إلى تبني مواقف معينة ضد كيانات معادية بشكل محبوك , أيضا التشكيك في الكثير من الرموز الوطنية لبعض البلدان و خلق نوع من عدم الارتياح وسط الشعوب من خلال ما يترشح من فضائح حول المسؤوليين .

أنا أعتقد كذلك أن هذه السلسلة من الفضائح التي ينشرها موقع ويكيليكس تحضر لمرحلة عالمية جديدة , مغايرة كليا لما هو سائد الآن هذه الوثائق لن تسبب أزمة عالمية أو ما شابه بل سوف تكون القاعدة لتبني نظام عالمي جديد يولد من رحم نتائج و تداعيات هذه الوثائق .

أعتقد أن موقع ويكيليكس هو جزء من معادلة اسرائيلية خبيثة “ سواء عن علم أصحابه ومشاركتهم أم لا “ لن أصدق أن بروز هذا الموقع في هذه التوقيت هو مجرد صدفة فقط ! من البلاهة اخراج هذه التسريبات من من سياقها الزمني والمكاني و خلفيات المعنيين بها.

علينا كشعوب و حكومات مسلمة أن نتعامل بحذر شديد مع محتوى هذه الوثائق لكي لا نقع في المحظور , هذه الوثائق تخلق الفوضى و الفوضى تكون في صالح العدو قبل الصديق .

في الختام يقول الله تعالى “ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ” سورة الحجرات الآية 5.

اطلع أيضا على هذه المواضيع:

  1. الداخلية التركية: وثائق ويكيليكس في صالح اسرائيل

  2. كيف نجت اسرائيل من وثائق ويكيليكس؟
cpm Affiliation : le réseau de publicité cpm

A propos de Khaled Mimoune

Blogueur algérien. Conseiller technique en communication , Intéressé par la communauté de la technologie et de la religion, Codifie irrégulière dans un blog Daily Mail , Grâce à son expertise dans les domaines de : Communications , Réseaux , Serveurs ,solutions dynamiques et personnalisées conception Web, Systèmes de Lennox et des logiciels open source.

3 commentaires

  1. بارك الله فيك اخي ميمون طرح منطقي 100%

  2. @youssef شكرا أخي يوسف

  3. سلام الله عليك اخي خالد ، و الله طالما حيرتني تلك النقطة بشدة
    اين الملفات الخاصة بالكيان الصهيونيكي لا نعطي الشرعية للدولة اليهوديةو لما دخلت على احد الروابط المدمجة وجدت عنونا يقول : عندما يمعن ناتنياهو في إذلال أوباما ، و هو الذي يحصل ، كل الوثائق ضد البيت الأبيض صادرة من الصهاينة بكل تأكيد ، على كل نحتاج ويكيليكس عربي لكشف المستور
    Dieu vous bénisse
    تحياتي