Samedi , 18 novembre 2017
العربيةFrançaisEnglish
Accueil > Blogs > Pourquoi avez-vous rencontrez pas les propriétaires de blogs littéraires ...

Pourquoi avez-vous rencontrez pas les propriétaires de blogs littéraires ...

Au nom de Dieu le Miséricordieux

موضوع كتبه لكم الطاهر

مقهى المدون الجزئري

Bonjour

من أشد ما أعجبني خلال الفترة الأخيرة و شد انتباهي هو تجربة “barcamp” ،كيف بدأت الفكرة و كيف صارت …. J'ai suivi l'idée depuis le premier sujet ... .alvkrh de rencontrer un groupe de blogueurs qui sont intéressés par la technologie et le web quelque part, parlent sur les questions relatives à l'Internet, et de la technologie de l'information .... على كل حال هي قضايا تخص أولئك المهتمين بالتقنية …

كنت مع أحدهم أتحدث … كنت أطرح عليه إشكالية لماذا المدونين الجزائريين المختصين في التدوين الأدبي و العربي .. منغلقين على أنفسهم …نكاد لا نملك صله تجمعنا كمدونين من نفس البلد من نفس المحيط من نفس نمط الحياة …. لأننا في النهاية ندون باسم الحياة و لأجل الحياة ، لأجل الكلمة الجميل و لأجل الحوار الأجمل … بالكلمة المرهفة و بالإحساس الأرهف …. قليلون منا يحبون مشاريع جديدة ، و أفكار جديدة ننبذها كأنها ليست منا …..

أترانا نستمد إنغلاقنا هذا و سودازيتنا من سوداوية المداد الذي لا يفارقنا ….

أم أتراه اليأس الذي نحاربه بسياط كلماتنا و بنات أفكارنا إنقلب علينا …

لماذا نرى العالم فقط من ثغر المفتاح … كل من غرفته ,,,كل من زاويته … كل من مدونته …

جميل أن نتحاور … و الأجمل أن نتناقش ونتبادل الأفكار …

جميل أن نحلم … و لكن الأجمل أن نخطوا بخطوة للأمام …

من أجل “مقهى المدونين الأدبي ” ,,, لبكون فضاءا لتبادل الحوار ، لنعرف المدون الأدبي صاب الكلمة الجميلة من يكون ، لنأخذ و نعطي … لنتحاور و نتناقش …. في أمكنه عدة حسب المنظمين و المساهمين ….

في مهب النسيان دائما هي كتاباتنا و كلماتنا و حروفنا … لماذا لا نتركها تزحف معا ، تحارب المجهول … كم من مدون تركنا ، و كم من شمعة أطفأنا و كم من إصبع أحرقنا … لأننا فقط لا نتبادل تجاربنا ، لا نتحاور مع كبار أدبائنا ….

في مهب النسيان كلماتي ، … أعرف ما تقول الآن مالذي يهذي به هذا المجنون ، ضحكات تنطلق من ثغرك الآن … لكن إقرأ عن التجربة أعلاه و ستعلم أن تلك الضحكات أولى أن تكون على نفسك …

“مقهى المدونين الأدبي…” ,,,نحلم أن نلتقي لنتحاور و نتناقش ….

لك الحق في نسخ هذه التدوينة إن كنت مقتنعا بما كتبت … لك كامل الحرية …

cpm Affiliation : le réseau de publicité cpm

A propos de Khaled Mimoune

Blogueur algérien. Conseiller technique en communication , Intéressé par la communauté de la technologie et de la religion, Codifie irrégulière dans un blog Daily Mail , Grâce à son expertise dans les domaines de : Communications , Réseaux , Serveurs ,solutions dynamiques et personnalisées conception Web, Systèmes de Lennox et des logiciels open source.

Pas de commentaire

  1. سلام الله عليكم.

    اخ خالد مستنير بافكارك دوما, طبعا لن اضحك فانا مثلك احلم دوما بان يلتقي الذين يطلقون احلامهم وطموحاتمهم وصراخهم عبر النت ليخلقوا خطا جديدا في الفكر و التغيير من خلال النقاش و الحوار .
    بعد ان طرحت فكرة اللقاء , اطرح مكان اللقاء , فما رايك ان يكون مابين 29 اكتوبر و 6 نوفمبر بالجزائر العاصمة خلال فعاليات المعرض الدولي للكتاب الرابع عشر الذي انشاء الله اسعى الى حضوره !!! . الامر اسهل بالنسبة للمدونين القاطنين بالعاصمة

  2. جميلة هي الفكرة
    إبدأ بالخطوة الأولى ولن تندم أبدا..بالتوفيق..(:

  3. dailybarid
    شكرا على تفاعلك مع الموضوع ، أنا أساند كلامك بشكل تام ، ….

    @7olme
    نعم لم لا ، أحسن توقيت ,,, من هنا تكون الإنطلاقة ، لماذا لا يكون أول نوفمبر فالكل سيكون حر عن العمل و الدراسة و هذا ما يضمن تواجد الجميع

    تحت إسم « حلم الإلتقاءمقهى المدونون الجزائريون  » …
    في يوم أول نوفمبر ، سنتحدث و نتناقش .. لمأرجوا تعميم النشر

  4. معك الحق كله
    في مصر يلتقون كل فترة لكن مع أحداث مثل رمضان و معرض الكتاب الدولي أو لزيارة اجتماعية
    و احيانا لقاء من أجل تبادل الأفكار و المعرفة
    تجربة ناجحة بإذن الله
    http://shayunbiqalbi.blogspot.com/
    salutations

  5. فكرة طيبة نتمنى لها النجاح حقا. هكذا تولد المشاريع
    الكبيرة، يكفي أن نتعدها بالصبر والأمل ومواصلة الجهود.
    فأين وصلت الفكرة؟

    http://www.aktoub.blogspot.com

    salutations