Samedi , 19 août 2017
العربيةFrançaisEnglish
Accueil > Internet > Préféré garder le silence ... parce que le silence est la voix la plus puissante

Préféré garder le silence ... parce que le silence est la voix la plus puissante

CandleOff هذا رد كتبته في مدونة صديقي عصام على مقال بلادي يا بلادي.. Vlydk blessés  الكليب المصور في هذه المقالة استفزني لكتابة هذه الكلمات

يا لها من نظرة مخزية في هذا الكليب هنا تعلم كيف ينظرون الى هذا الشعب يرونه من زاوية الشعب المهزوم والفاقد للأمل ويروجون لهذه الفكرة بمثل هذا الكليب يريدون صناعة مجد لأمة كاملة بقليل من الاغاني والكلمات الرنانة و و … تناسوا "الصح " في كل شيءحقيقة أننا فقدنا الامل أكيدة ولكن كيف: نحن فقدنا الامل فيهم  هم هذه هي الحقيقةفقدنا الامل فيمن يصنع سياسة هذا البلد بالبريكولاجفقدنا الامل في زعماء الاحزاب والوجوه السياسية التي احترفت "القوادة عيني عينك" فقدنا الامل في العاهرات اللواتي يدعين حفظ حقوق النساءيريدون سماع صوت من لا يسمع صوته إلا في ذلك اليوم ولكنه فضل

أن يضل صامتا حفاظا على شرفه أن يدنس ,لأنه بايعفضل الصمت لأنه أراد أن يحفظ ما بقي من رجولة فيهفضل الصمت لأنه يعلم أنه جزائري يعي ما يفعل ويعي ما يحاك من وراء ظهرهفضل أن يصمت لأنه أختار الابتعاد عن دوامة الفتن أختار أن يصمت لأنه يعلم أن التميز يوجد في كل شبر في هذا الوطن , الخيارات كثيرة لكنها هي أيضا فضلت الصمت ,فضل أن يصمت لأنه لا يستطيع أن يعيش مع من يعتبره قاصرا

cpm Affiliation : le réseau de publicité cpm

A propos de Khaled Mimoune

Blogueur algérien. Conseiller technique en communication , Intéressé par la communauté de la technologie et de la religion, Codifie irrégulière dans un blog Daily Mail , Grâce à son expertise dans les domaines de : Communications , Réseaux , Serveurs ,solutions dynamiques et personnalisées conception Web, Systèmes de Lennox et des logiciels open source.

Pas de commentaire

  1. نفس الملاحظة لدي حول الكليب حين شاهدته أول مرة.. والحمد لله أنه خرج بتلك الطريقة يا خالد.. على الأقل قال الحقيقة الموجودة فعلاً في شوارع الجزائر وبيوتها ولم يصوره شعبًا يمتلك حقوقه جميعها ويتمتع بها.
    لكن مع كل أسف لدي حالة إحباط تامة من الجزائر وما فيها.. أخشى أنني سأقول لك « الله يسهل عليهم ».. فليفعلوا ما يشاؤون بها.. وربي يجيب اللي فيه الخير.

  2. حمود عصام@ شكرا على الرد أخي عصام
    الله يسهل عليهم هذه أكيدة « يشمخوها ويشربوا ماها » لا يهمني أمرهم لأنني أعلم أن الجزائر أكبر من ذلك بكثير ….