Saturday , 19 August 2017
العربيةFrançaisEnglish
Home > Motherland > Revolution treacherous

Revolution treacherous

In the name of God the Merciful

mustafaabdeljalil_thumb

يقول الله تعالى : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَنْ تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ إِنْ كُنتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَادًا فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاءَ مَرْضَاتِي تُسِرُّونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ وَمَا أَعْلَنتُمْ وَمَنْ يَفْعَلْهُ مِنْكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيلِ . الممتحنة 1

 

المعارضة الليبية التي تتدعي أنها تريد التحرر من الطاغية هاهي و بدون خجل تضع يدها في يد العدو الذي أباد الجزائريين 130 سنة و تريد التحالف معه زعما من أجل حماية الشعب الليبي …

لقد باعت المعارضة الليبية ذمتها و هي المتسبب الأكبر في الدماء التي تسفك كل يوم لأنهم لم يراعوا المصالح الحقيقية لبلدهم و هم الآن يعرضون المنطقة كلها للخطر بسبب حمقهم و قصر نظرهم و ابتعادهم عن نصرة دين الله قبل كل شيء و صار شعارهم الغاية تبرر الوسيلة .

والعجيب الأعجب هو كيل الاتهامات كذبا و بهتانا و معاداتهم لأخوتهم في الدين و الجوار و بالمقابل مصافحة العدو و الترحيب بغزوه لبلادهم

أيها الحمقى الأغبياء الدول الغربية الآن تقوم بإضعافكم. أنتم و القذافي سواء عندهم همهم الوحيد البترول الذي تنامون فوقه و لم تحمدوا الله علىه

المسلمون الشرفاء يتبرؤون من أفعالكم الشنيعة و يعتبرونها خيانة للأمة و للدين و للشرف و للتاريخ لقد لطختم تاريخكم و أخلطتم الأمور على إخوانكم المسلمين .

اذا ما قارنا مافعله القذافي من آثام طيلة أربعين سنة مقابل الدماء التي سفكت بسببكم في شهرين فقط فأنا أقولها بكل صراحة طفح الكيل لقد أغرقتم بلدكم في فتنة عظيمة الله أعلم متى تنتهي و كيف

لقد رفعتم السلاح في وجه إخوانكم الذين هم ليبيون أيضا أنتم من بادر وتعرفون حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم

إذَا التقَى المسلِمان بسَيْفَيْهما فالقاتلُ والمقتولُ في النَّارِ، فقال رجلٌ: هذا القاتل، فما بال المقتول؟ قال: إنَّه كان حريصًا على قَتْلِ صاحبه؛ [البخاري].

و لا حول ولا قوة إلا بالله. الشعب الجزائري حرص الأعداء على إثارة الفتنة فيه و لكنه أبى أن يبيع شرفه فشعاره احنى في احنى و البراني يسامحنا و سوف يدافع عن كل شبر في بلده سيرا على أثر أجداده

 

Cpm Affiliation : the cpm advertising network

About خالد ميمون

Algerian blogger. Technical Adviser in Communications , Interested in the technology community and religion, Codifies irregularly in a blog Daily Mail , With expertise in the areas of : Communications , Networks , Servers ,Web design dynamic and customized solutions, Lennox systems and open source software.

2 comments

  1. اهل مكة ادرى بشعابها…….
    وها ترى ان لهم حل آخر.
    هاذا ما اجبرهم عليه الطاغية القذافي والنظمة الأقليمية المجاورة والمتعاونة معه

    ارفض استدلالك بالآية والحديثفي مجال يحكمه المصلحة والمفسدة
    ثم ان اغلب علماء ومثقفوا ليبيا اقروا عل مشروعية المجلس الانتقالي .

    ومن الواضح ان الغرب يبحث عن مصلحته .فحلف النيتوا ليس جمعية خيرية لحماية ضعفاء ومساكين .

    سيكمل مهمته ويأخذ مايستحقه ..
    جزء من اموال القذافي المسروقة تكفي لتغطية تكاليف المهمة

  2. اهل مكة ادرى بشعابها…….
    وها ترى ان لهم حل آخر.
    هاذا ما اجبرهم عليه الطاغية القذافي والنظمة الأقليمية المجاورة والمتعاونة معه

    ارفض استدلالك بالآية والحديثفي مجال يحكمه المصلحة والمفسدة
    ثم ان اغلب علماء ومثقفوا ليبيا اقروا عل مشروعية المجلس الانتقالي .

    ومن الواضح ان الغرب يبحث عن مصلحته .فحلف النيتوا ليس جمعية خيرية لحماية ضعفاء ومساكين .

    سيكمل مهمته ويأخذ مايستحقه ..
    جزء من اموال القذافي المسروقة تكفي لتغطية تكاليف المهمة