الأحد , 19 نوفمبر 2017
العربيةFrançaisEnglish
الرئيسية > أنترنت > صدأ القلوب

صدأ القلوب

كتبته لكم كريمة              بسم الله الرحمن الرحيم

يتغير قلب الإنسان كما يتغير الإنسان نفسه ، لذا يجوز لنا أن نشبه القلب بالمعدن ، فحين يولد الإنسان يكون قلبه الأبيض البريء على صغره كبيرا ، فهو يحب بصدق و يضحك من أعماقه و لا يعكر صفو مزاجه أي شيء ، فهو إذن من ذهب لا يتآكل و لا يصدأ و لا تشوبه شائبة .. و حين يتقدم السن به قليلا يتحول القلب إلى معدن آخر…

kouloub

و مهما اختلفت أنواع هذه المعادن التي يصير إليها قلب الإنسان، فإنها جميعا تشترك في كونها تتآكل و تتسع و تضيق و تسود و يغطيها الغبار و الصدأ...

تصدأ القلوب حين لا نحس أن لنا ربا عظيما خلقنا عبادا لنعبده و نتضرع إليه، نستغفره و نذكره و نستشعر وجوده في كل لحظة و ثانية من حياتنا..

تصدأ القلوب حين تكون ابنا ، و تمر أيام كثيرة تنسى أن ترسم ابتسامة على وجه والديك بتقبيل أيديهم أو إلقاء التحية عليهم أو حتى السؤال عن أحوالهم و مشاعرهم

تصدأ القلوب حين تكون زوجا أو زوجة ، و تنسى أن تعبر عن مشاعرك لشريك حياتك، تنسى أن تعبر عن شكرك و امتنانك لكل ما يفعله لأجلك

تصدأ القلوب حين تنسى أن تتصل بأصدقائك فقط لتسأل عن أحوالهم ،أو حين تنسى أن تدق باب جارك لتشاركه لقمة أو جولة …

تصدأ القلوب حين تخرج كل يوم للعمل، وتمر بأناس أو تدخل محلا دون أن تلقي التحية عليهم أو تشكرهم، أو حين تبخل بابتسامتك على الآخرين لأنهم لا يوافقونك الرأي أو المذهب…

تصدأ القلوب حين نتجاهل عواطفنا و ننسى أن إبداء الحب و الاهتمام بالآخرين هو جوهر إنسانيتنا ، حينها نفقد الإحساس بنبض قلوبنا ، ولا نعود قادرين أن نعي ما يختلجها من مشاعر…

و يزول الصدأ حين نعيش إنسانيتنا بكل معانيها،نؤدي واجباتنا اتجاه خالقنا و اتجاه المحيطين بنا،

و نغذي علاقاتنا بالتواصل و الصدق و المحبة…

Cpm Affiliation : the cpm advertising network

عن خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

لا تعليقات

  1. بارك الله فيك أختي كريمة
    علينا فعلا أن نستشعر ما حولنا ونعيد النظر في علاقتنا بمن يحيط بنا ونجددها لتحيا قلوبنا من جديد

  2. السلام عليكم

    صدقت اخي خالد ، ليتنا فقط نعيش انسانيتنا بكل معانيها .
    شكرا

  3. عبدالدايم ياسمين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فعلا موضوع رائع يستحق الغوص والنظر فيه,نتمنى دائما ان تكون قلوبنا سليمة وأن يكون معدننا الصدق والأخلاق.
    بارك الله فيك أختي العزيزة

  4. السلام عليكم
    شكرا أختي ياسمين
    جيد ان ذوقك يرتقي الى المواضيع الجادة في الحياة ..
    تحياتي

  5. العزيزة كريمة..
    يقال عندنا في الأمثال ” البعد جفا”
    حقا البعد جفاء.. فالبعد في معظم الأحيان يؤدي إلى صدأ القلوب..
    ومع استمراره قد يؤدي إلى موتها..
    أصعب اللحظات أن تقتل ببعدك إنسانا كان متعلقا إلى حد كبير فيك..
    كذلك.. صعب هو الفراق وقاسٍ حين يؤدي إلى الجفاء..
    قبل أسبوعين اتصلت جدتي بأخيها الذي هجّر في ال 48
    كم كان الحديث جافا.. فأنت تتحدث إلى أخيك وكأنك غريب عنه تفاصيل عامة
    لا تعرفها عن حياته حتى!
    جمع الله كل الأحبة على خير!!
    دمتِ بحفظ الله

  6. السلام عليكم

    نعم فعلا ، تلك امور يقشعر لها البدن ، فأقاربنا ليسوا عابري سبيل في حياتنا ، بل هم جزء من كياننا و هويتنا و لا يمكن أن نتجاهل وجودهم ، مهما كانوا ..
    شكرا لمرورك الكريم

  7. قال رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم:(الإبتسامة في وجه أخيك صدقة).

  8. .. و قال أيضا : الدين المعاملة ، و هذه هي الامور التي يجب أن نركز عليها في حياتنا ..
    شكرا أخ اسماعيل على المتابعة