الأحد , 20 أغسطس 2017
العربيةFrançaisEnglish
الرئيسية > أنترنت > موقع جريدة البلاد الجزائرية يتعرض للقرصنة من طرف هكر مغربي

موقع جريدة البلاد الجزائرية يتعرض للقرصنة من طرف هكر مغربي

بسم الله الرحمن الرحيم

تلقيت اليوم رسالة على بريدي من طرف صديقي طالب كيحول يخبرني فيها عن تعرض موقع جريدة البلاد للقرصنة من طرف هكر مغربي وطلب مني أن أزوده بمعلومات لكني لم أكن أعلم عن الأمر شيئا وبعد ذلك قام بإرسال صورة لمقال من الجريدة نفسها يؤكد فيه الخبروهذه صورة للمقال …

bilad-hackedوحسب المقال فإن القراصنة يدعون أنهم ينتمون الى تنظيم القاعدة ببلاد المغرب شيء غريب حقا …

Cpm Affiliation : the cpm advertising network

عن خالد ميمون

مدون جزائري. مستشار تقني في الاتصالات , مهتم بالتقنية المجتمع و الدين, يدون بشكل غير منتظم في مدونة البريد اليومي , ذو خبرة في مجالات : الاتصالات , الشبكات , الخوادم ,تصميم مواقع الانترنت الديناميكية و الحلول المخصصة, أنظمة لينيكس و البرامج مفتوحة المصدر.

لا تعليقات

  1. الهم احفض الجزاءر من الاعداء واجعلها بلدا سالما امنا يارب

  2. I DONT BELIEVE THIS BULL OF SHIT THIS JUST A WAY TO SEPERATE THE COUTRIES

  3. mgarba tal mout

  4. اللهم دمر كل موقع جزائري رافض حقود على المغرب
    شعب همجي بترول غاز والمزيد من الفقر والارهاب قرون من الاستعمار والتجارب النووية عليكم
    متل الفئران
    المغرب عقدة نفسية صعبة عند كل خرائري رافض ابن فرنساااااا
    اللهم دمر بوتفليقة ومن ولاه
    اممممممممممممممممييييييييييين

  5. مغربي وبخير

    المغرب يبقى دوماً سيدكم

  6. انا لاارى اي تجريح لللاخوة المغاربة في المقال الدى صدر بجريدة البلاد وانا اوومن ان هناك من يود اضرام الفتنة بيننا وبين المغرب كل الجزائرييييين يحبوا اخوانهم المغاربة وان حدث انه قد قام احد المغاربة بهدا العمل لابد ان لانحكم على الكل بالخطاء دمتم اخواننا المغربة نحن في زمن الدي نحتاج فيه للوحدة لا للفرقة اضن ان هدا العمل قام به اليهود وهدا لوجود الكثير منهم بالمغرب الشقيق ولم يتسنى لهم المساس بالجزائر الا عن طريق المغرب ودلك لصرف الراي العام عن القضية الفلسطينية لدا ادعوا الله ان يوحدنا ويلم شتاتنا لننصر اخواننا الدين هم يعانون ولا اله الا الله

  7. رد المغربي كان شديد الحقد والعنصرية والظلم الأعمى
    أقسم بالله العلي العظيم أن الجزائريين يعيشون في بحبوحة من الحياة الكريمة باستثناء السكن لأنهم لم ينتبهوا لتنظيم النسل وتنامى عدد أفراد الأسرة الواحدة إلى أعداد مهولة بحيث الزوجان اللذان كانا في بيت واحد قبل 20 سنة صاروا 12 و 14 فردا في البيت،
    ويكذب من يقول أنهم بلا عمل وبلا ملاذ …
    أما المغرب ؟؟؟ !!!!

  8. يوسف عزالدين

    و من الذي لا يقول الذي وضع هذه الردود الحاقدة بأنهم ليسوا يهود …. فالمسلم ليس بالنمام و لا الحاقد و لا جاحد …. فعلاقة الجزائر و المغرب ليست وليدة اللحظة بل هي علاقة قديمة قدم الزمن مما نتج عنها علاقات مصاهرة و أصبحنا خال و إبن أخت …. دعونا من الفتنة و شكرا.